كيف نعمل - من الحدث إلى الخبر

نريد فقط التحدث عن أحداث رأيناها بأعيننا و سمعناها بآذاننا، ليس هذا ممكنا دائما ، ولكن بفضل تواجدنا في جميع أنحاء ألمانيا وبفضل شبكتنا العالمية المكونة من مئات المراسلين يصبح ذلك شبه ممكن على أي حال.

ونريد من خلال نظام للفحص والمراجعة التأكد من أن ما كتبنا عنه قد وقع فعلا كما قلنا. ولكن كيف يتحول الحدث إلى خبر؟

هنا ثلاثة أمثلة، أمثلة وهمية ولكنها قريبة جدا من عملنا اليومي:


 
 

نادي دورتموند يفوز بمباراة مهمة في دوري أبطال أوروبا

هناك ملايين من عشاق الكرة يحسدون اثنين من الزملاء العاملين بوكالة الأنباء الألمانية على المكان الذي يجلسان فيه ولكن ليس هناك من يحسدهما على العمل الذي يقومان به في هذا المكان الذي سجلا منه فوز نادي بروسيا دورتموند بمباراة مهمة. أحد هذين الزميلين مصور يجلس مباشرة خلف المرمى، تنطلق الكاميرا دائما عندما يحدث شيء في نصف الملعب الخاص بهذا الزميل المصور. ولا تكاد الكرة تبتعد عن هذا الزميل حتى يبحث عن أفضل صورتين أو ثلاثة ليرسلها للزملاء في فرانكفورت أو برلين والذين يسلمون هذه الصور بدورهما لخدمة الأخبار في د. ب.أ. هل يتم انتظار الصور إلى أن تنتهي المباراة؟ كان هذا بالأمس. يغضب المصور لأنه لم ير أفضل مشاهد المباراة إلا من خلال باحث الكاميرا الخاصة به. ولكنه موجود هنا كمصور.

هذا هو ما يفعله أيضا زميله لدى المشجعين أعلى المقصورة والذي يستطيع رؤية جميع الملعب من فوق. يأمل هذا الزميل أثناء جلوسه بالكمبيوتر المحمول على ركبتيه ألا يسقط منه أحد أخطاء اللاعبين في اللحظة التي ينظر فيها للشاشة. تبث وكالة الأنباء الألمانية خبرا كلما أُحرز هدف، وبالطبع خبر بمناسبة الاستراحة بين الشوطين. يتصل الزميل من برلين ليستفسر من زميله في الملعب بشأن كلمة ما في الخبر فيكتشف أن هناك قلبا في حروف كلمة ما ويشكره زميله محرر الخبر على أنه اكتشف هذا الخطأ قبل أن يبث الخبر للمشتركين. هناك في جميع أنحاء ألمانيا، وليس فقط في الاستاد الذي تجرى فيه المباراة، أشخاص ينظرون إلى هواتفهم ويقرأون التحليل الخاص بالشوط الأول للمباراة.

Redakteur im Stadion in Dortmund
صحفي في الاستاد في دورتموند
single-dotted-topright-bottomleft
 

  يتم في نفس الوقت وبشكل متواز كتابة التقرير الختامي للمباراة. وبعد تسع ثوان من إطلاق صفارة نهاية المباراة وانتهاء المباراة الصعبة بنتيجة 4 أهداف مقابل 3 أهداف لصالح دورتموند ينشر خبر بشأن صعود فريق دورتموند للدور نصف النهائي في دوري أبطال أوروبا. فهل ننتظر ساعة بعد انتهاء المباراة لنبث التقرير؟

لا لم يعد هذا موجودا. لم ينته العمل بعد. يحاول المصور التقاط صور للاعبين المحتفلين وأخرى للاعبين الخاسرين الذين يشعرون بخيبة الأمل، وكذلك صور للمشجعين المبتهجين. يتحدث الزميل المحرر لتوه مع المدرب ويكتب تقريره عن المباراة. لن تمر ساعات قبل أن يحصل المشتركون على تحليل عن المباراة ويعلموا ما يعنيه فوز دورتموند المفاجئ.

كان من الجيد أن يتوفر التلخيص الصباحي في موعده الساعة الثالثة والنصف صباحا بالنسبة للإذاعة. تسلم الزميل في برلين دورته.

triple-dotted
Nachtschicht im dpa-Newsroom in Berlin
فترة العمل الليلية في غرفة التحرير في برلين

 

مؤتمر صحفي على المستوى الاتحادي، هل تقوم المستشارة بالنقد؟

 

سقوط طائرة في الأخدود العظيم على متنها أربعة سائحين ألمان